أحكام طبية متعلقة بالصيام

أحكام طبية متعلقة بالصيام

أحكام طبية متعلقة بالصيام


يحكـم بعـض الناس على كل ما دخل جوف الصائم إلى الحكم بفطره ، وهذا غير صحيح ، إلا إن كان من الطعام والشراب أو ما يقوم مقامهما ، ورد في المصباح المنير : «الأكل حقيقة بلع الطعام بعد مضغه ، فبلع الحصاة ليس بأكل حقيقة » .

الإبر في الوريد


لا يفطر الصائم بأخذ الحقنة العلاجية الجلدية أو العضلية أو الوريدية ، لأن هذه الإبر ليست أكلاً ولا شـرباً ، ولا بمعنى الأكل والشرب . وهذا الحكم لا يشمل الحقنة المغذية لأن الحقن المغذية تعد من المفطرات ، ولنعلم أن علة التفطير ليست وصول الشيء إلى الجوف من المنفذ المعتاد ، بل حصول ما يتقوى به الجسم ويتغـذى ، وهذا متحقق في هذا النوع من الحقن .

حبة القلب تحت اللسـان


حبة القلب تحت اللسان لا تفطر ، لأن هـذه الحبوب إنمـا لـعـلاج بعض الأزمات القلبية ، وهي تمتص مباشرة بعد وضعها بوقت قصير ، ويحملها الدم إلى القلب ، فتوقف أزماته المفاجئة ، ولا يدخل إلى الجوف شـيء من هذه الأقراص ، لذا لا علاقة لها بالتغذية .

قطرة العين


استعمال قطرة العين ل تفسد الصوم .

بخاخ لمرض الربو


هذا البخاخ لا يصل إلى المعدة ، وإنما يصل إلى القصبات الهوائية ، فليـس هـو بمعنى الأكل ولا الشرب ، ولا يصل إلى المعدة لذا يجوز للصائم استعماله في نهار رمضان .

استنشاق البخار المستعمل في المستشفيات لمرضى الربو


استنشاق البخار المستعمل في المستشفيات لمرضى الربو نهار رمضان إن كان معـه مـاء ، فهذا يؤدي إلى دخوله للرئة والمعدة ، لذا فلا يجوز استعماله للصائم ، أي أنه يفطر .

قطرة الأنف


قطرة الأنف لا تؤثر على الصيام ، لأن مـا يصل إلى المعدة من هذه القطـرة قليل جدا ، ومع هذه القلة فهـو لا يغذي ، لكن يحذر الصائم من الإكثار منها . كذلك لا بأس أن يكون دواء الأنف على شكل بخاخ ، فهو لا يبطل الصلاة .

غسول الأذن


لا يبطل غسول الأذن الصيام ، بشرط سلامة تجويف الأذن .

حكم التحاميل للصائم


لا تؤثر التحاميل على الصيام .

فحص الرحم


فحص الرحم لا يؤثر ، سواء بالمنظار المهبلي ، أو الإصبع للفحص الطبي .

حكم وضع اللولب للصائمة


لا بأس به ، فاللولب ونحوه في الرحم ، ومثله ما يدخل مجرى البول للذكر أو الأنثى ، من منظار ، أو مادة ظليلة للأشعة ، أو محلول لغسل المثانة لا يؤثر على الصيام .

الغسول المهبلي


لا يؤدي الغسول المهبلي للفطـر ، إذ لا منفـذ بين الجهاز التناسلي للمرأة وبين المعدة .

الحقنة الشرجية


الحقنة الشرجية بالنسبة للصائم لا بأس فيها ، لأنها ليست في حكم المطعومات ، بل هي للعلاج .

علاج الأسنان


علاج الأسنان في نهار رمضان ، لا يفطر الصائم فالحفر ، أو القلع ، أو التنظيف للسن ، كل ذلك لا يؤثر على الصيام ، إذا اجتنب ابتلاع ما يصل إلى المعدة . كما إن المضمضة ، والغرغرة ، وبخـاخ العلاج الموضعي للفم لا بأس فيه للصائم ، بشرط عدم نفاذ شيء إلى المعدة .

حكم استعمال معجون الأسنان للصائم


لا بأس باستعمال معجون الاسنان للصائم ؛ إذا لم ينزل شيء إلى المعدة ، والأولى عدم استعماله في فترة الصيام ، ويمكن تأخيره إلى وقت الإفطار .

استعمال غاز الأكسجين للصائم


يمكن استعمال غاز الأكسجين للصائم ،انه لا يفطر .
ويمكن مشابهة الحكم لغاز التخدير ، مثل حكم غاز الأكسجين بالنسبة للصائم ، فغـازات التخدير ( البنج ) لا تؤثر على الصيام ، ما لم يعط المريض سوائل ( محاليل ) مغذية ، أو استغرق التخدير العام نهار الصيام كله .

التخدير الموضعي أو الكلي


الأمر فيه تفصيل :

الأول : أن يفقـد الـوعـي فـي جميع النهـار ، فصومه ليس بصحيح ، وعليه القضاء .

الثاني : ألا يستغرق فقدان الوعي كل النهار ، فإذا أفاق في أي جزء من النهار صح صومه .

حـكـم الدهونات والمراهـم واللصقات العلاجية الجلدية المحملة بالمواد الدوائية


ما يدخل الجسم امتصاصاً من الجلد لا يؤثر على الصيام . وبالتاي فهي لا تؤثر على الصيام .

المنظار الطبي


لا يؤثر المنظار الطبي على الصيام ، لكونه جامداً لا يغذي .
وفي حال وضع مواد سائلة ( دهنية ) على المنظار قبل الإدخال فهنا يفطر الصائم بهذه المادة ؛ وذلك لأنها مفطرة بذاتها ، فهي مادة مغذية دخلت المعدة .

منظـار البطـن أو تنظير البطن


مـا دام أنـه لا يصل إلى داخل المعدة ، فلا يؤدي للفطر ، لأن ما يوضع في الجرح لا يصل لمحل الطعام .

إدخال أنبوب دقيق في الشرايين للتصوير ، أو علاج أوعية القلب ، أو غيره من الأعضاء


لا يؤثر ، بشرط عدم وضع مواد دهنية على الأنابيب في حـال إدخالهـا عبر الفم ، ومثـل ذلك إدخال منظار من خلال جدار البطـن لفحص الأحشاء ، أو إجراء عملية جراحيـة عليهـا ، ومثلهما منظـار المعدة إذا لـم يصاحبه إدخال سوائل ( محاليل ) أو مواد أخرى .

أخذ عينة دم للتحاليل


إذا كان الدم يسيراً عرفاً فلا يؤثر على الصيام ، وإن كان ما أخذ كثيراً فالقضاء أولى ، أخذا بالاحتياط .

التبرع بالدم


التبرع بالدم لا يؤثر على الصيام ، ولكن تركه أولى أثناء الصيام خشية أن يسبب ضعفا لبعض الصائمين ، ويؤدي إلى الفطر .

" الغسيل البريتوني “ لمريض الكلى


إذا كان لا يتغـذي بـه ، ولا تصل مادته إلى المعدة فليس بمفطر ، لكن الغالب في هذا الغسيل استعمال أدوية فيها نسبة من الماء ، وهذا يؤدي إلى الفطر .

المرجع : كتاب الصيام سؤال وجواب
لا تنس ذكر الله
لا حول ولا قوة إلا بالله
0 / 100

إقرأ المزيد :



عدد الزوار :
Loading...
مكتبتي الاسلامية
Masba7a أضف إلى الشاشة الرئيسية